| شباب تعاونى |

اهلا ومرحبا بك زائرنا العزيز . نشكرك على اختيارك لنا ونتمنى لك اقامه سعيده معنا . اذا كنت مسجل من قبل نرجو منك تسجيل الدخول .اما اذا كنت غير مسجل فسنعد كثيرا بانضمامك الينا ..مع تحيات اسره شباب تعاونى

    حقيقة واقعية لفتاة قتلتها الانانية

    شاطر
    avatar
    lialy
    تعاونى صغيـــــور
    تعاونى صغيـــــور

    انثى
    المساهمات : 57
    العمر : 27
    المعهد \ الجامعه : معهد سيبر سوفت
    الفرقه التى تدرس بها : الاولي
    المكان : الجيزة
    تاريخ التسجيل : 02/12/2008
    معدل النشاط : 6430
    تقييم العضو : 0
    رايك فى الموقع : رائع جدا

    default حقيقة واقعية لفتاة قتلتها الانانية

    مُساهمة من طرف lialy في الخميس مارس 05, 2009 7:46 pm

    نغير من انانيتنا وحبنا لانفسنا؟ اليكم قصة واقية فتأة تسال داعية اسلامية عن حب الذات وحب نفسها وانانيتها؟
    عندما كنت صغيرة كانت أمي تصفني بأني أنانية جداً، وأني أحب نفسي أكثر من أي شيء لأني كنت أنام لفترات طويلة جداً ولا أشارك بأي شيء مع الأسرة على عكس أختي.

    ولا زالت والدتي إلى الآن تصفني بأني أنانية حتى وأنا في هذا السن، وأحياناً أشعر بأني أنانية جداً لأني أريد أن أكون متعلمة وجميلة، ولا أفكر في إخوتي أبداً، فأرجو منكم حلاً لهذه الأنانية لأن أمي تنفر مني ولا تطلب مني شيئاً أبداً مع أني أنفذ لها أي شيء، ولكن في بعض الأوقات نختلف ولكنها لا تغفر لي أبداً، ولا تنسى أبداً بعض الحماقات التي كنت أقوم بها وأنا صغيرة، ودائماً تذكرني بها حتى أني فقدت الأمل في أن تسامحني.
    الاجابه ..................................

    فقد ذكرتِ أن والدتك – حفظها الله تعالى – كانت تصفك وإلى هذه اللحظة بأنك أنانية جداً، ثم أشرت أيضاً إلى أنك أنت نفسك تشعرين بهذا الشعور، فأنت تظنين في نفسك بأنك محبة لنفسك فقط ولا تفكرين في إخوتك أو في مصالح أهلك .. وهذا قد يكون موجوداً وله بعض المظاهر التي ساعدت عليه إلا أننا في شكٍّ من صحة هذا الوصف سواء وصف والدتك أو ظنك أنت بنفسك!.. نعم؛ فها هو الدليل أمامنا على أنك بحمد الله تعالى يوجد لديك التفكير - بل الهمة - في أن تكوني نافعة لأهلك معتنية بشئونهم، فهذه الكلمات التي كتبتيها والتي ضمنت فيها شعورك بالمرارة والألم من أن تكوني أنانية لا تحبين إلا نفسك هي دليل على أنك بحمد الله تعالى لديك الهمة والحرص على أن تكوني الفتاة المرضية لوالديها النافعة لأهلها الحريصة عليهم.

    إذن؛ فهذا الوصف ليس بوصف محقق دقيق، ولكن الظاهر أن هنالك أعمالاً وتصرفات قد وقعت منك قديماً وحديثاً فجعلت هذا الوصف يلتصق بك بل وتظنينه بنفسك، فمثلاً قد أشرت إلى أنك كنت تنامين لأوقات طويلة، ومن البداهة أن تقل مشاركتك في البيت وشئونه بل وحتى في الاختلاط بأهلك وأخواتك، إذن فهذا سبب ألصق بك هذا الوصف، مع أنك في الحقيقة قد تكونين حريصة من صميم قلبك على مصلحة أهلك وأخواتك ونفعهم.

    وأيضاً؛ فإن شعورك بمحبة أن تكوني متعلمة وجميلة ومحصلة لأفضل الأمور وأحسنها ليس هو من حب النفس المذموم، فإن الإنسان بطبعه يحب مثل هذه الأمور، بل الأصل فيه أن يحب أن يكون في أحسن الأحوال وأفضلها، إلا أننا نود أن نقف عند كلمتك التي قلت فيها: لا أفكر في إخوتي، فهذا هو المحل الذي لا بد من مراعاته وإيجاد الأسلوب الأمثل في علاجه.

    إذن؛ فأمامك خطوات سهلة ميسورة - لا نقول إنها ستجعلك غير أنانية ولكنها خطوات - تُقَوِّمين بها بعض التصرفات وبعض المشاعر التي لديك فاحرصي عليها واعملي بها:

    1- ليكن دوماً أول ما تفزعين إليه في إصلاح أمورك هو الاستعانة بالله تعالى والتوكل عليه، فأنت بذلك تعتصمين بالحبل الوثيق، وتحصلين أعظم سبيل لتحقيق أمورك كما قال تعالى: {ومن يتوكل على الله فهو حسبه}، وقال صلى الله عليه وسلم: (إذا سألت فاسأل الله، وإذا استعنت فاستعن بالله) رواه الترمذي.

    2- إذا أردت أن تصلحي ما بينك وبين أهلك - بل ما بينك وبين الناس جميعاً - فابدئي بالحرص على إصلاح أمورك مع الله تعالى، فإنك إذا حافظت على طاعة الله ورعيت حدود الله بعث في نفسك العزيمة على مراعاة حقوق الناس والإحسان إليهم، فحافظي على طاعة الله من الصلوات المفروضة ومن القيام بالواجبات الشرعية وستجدين بعد ذلك أنك لديك العزيمة العالية والهمة القوية في إصلاح أمورك مع الناس جميعاً.

    3- لا بد من العلم أن أداء الحقوق يشمل ثلاثة أمور: فالأول أداء حق الله تعالى، والثاني أداء حق الناس، والثالث أداء حق نفسك، فاجعلي دوماً شعارك أن تؤدي الحقوق لأهلها، وخذي نفسك بذلك، فيدخل في هذا الخطوة الرابعة.

    4- أن تبدئي بتعديل معاملتك مع نفسك أولاً، فمثلاً حاولي أن تنظمي أوقاتك بحيث لا يكون النوم الطويل سبباً للتفريط في الواجبات الشرعية أو الدنيوية، بل احرصي أن يكون لك تعاون ومشاركة مع أهل بيتك، فمثلاً ادخلي إلى المطبخ دون علم والدتك وقومي بترتيبه وتنظيفه، وقومي بترتيب البيت عند الحاجة إلى ذلك، وأيضاً فإذا وجدت أن هنالك حاجة للتنظيف في وقت من الأوقات فقومي بذلك دون أن تنتظري من أحد أن يطلب منك ذلك، ثم بعد ذلك عوِّدي نفسك على مجالسة والدتك وأخواتك ومشاركتهم الحديث والعمل معهم على المشورة والإصلاح فيما يحتاج إلى ذلك، فاجعلي من نفسك عضواً فعَّالاً في داخل أسرتك.

    مضافاً إلى ذلك التحبب إلى والدتك وأخواتك بالكلمة الطيبة والهدية المعبرة، فمثلاً: قلمٌ لطيف بثمن يسير تقدمينه هدية لأمك مع كلمات رقيقة عليه تجعلها تشعر بالفرح يغمرها وبأن ابنتها تحبها وترعى مشاعرها، وهكذا مع سائر أخواتك وأهلك، ويدخل في هذا أيضاً الخطوة الخامسة.

    5- وهي تعويد نفسك على التفكير فيما يهم أهلك وأسرتك، فمثلاً إذا مرض منهم أحد فقومي برعايته والحنو عليه وملاطفته والدعاء له، وكذلك إذا حدث شيء لأهلك فاجعلي لذلك في تفكيرك حظاً ونصيباً بحيث تعوِّدين نفسك على التفكير في شئون غيرك، بل إن المطلوب منك أيضاً أن توسِّعي هذا الأمر حتى تهتمي بأمور المسلمين عموماً، فمثلاً إذا سمعت بأن بعض المسلمين قد أصابتهم مصيبة - كما يقع لإخواننا مثلاً في فلسطين - فاجعلي ذهنك يفكر في هموم المسلمين، ثم تحركي بالدعاء لهم وطلب الفرج والمعونة من الله تعالى، فبذلك تحوِّلين التفكير المجرد إلى سلوك عملي له أثره حتى على جوارحك، فخذي بهذا واعملي به، وستجدين بإذن الله تعالى أنك قد صرت محبوبة من أهلك ومن الصالحين من المسلمين.

    وأما عن معاملة والدتك الكريمة وتذكيرها إياك بأنك على هذا الوصف إلى هذا الحين فهذا سيتغير بإذن الله تعالى تلقائياً بمجرد شعورها بهمتك وعزيمتك وعملك في التغيير، بل إننا نود منها - وهي أحرص الناس عليك - أن تعينك على هذا الأمر وتمد يد العون لك لتغيري من هذا الأسلوب في المعاملة، ولذلك فإننا نود أن تطلعيها على هذه الاستشارة مع جوابها لتكون لك نعم المعين على تحسين وضعك وتصرفاتك إلى أفضل وأحسن الوجوه.

    ونسأل الله عز وجل لك التوفيق والسداد
    avatar
    mody
    عضو ذهبى
    عضو ذهبى

    ذكر
    المساهمات : 2360
    العمر : 29
    المعهد \ الجامعه : معهد التعاون بالمنيرة
    الفرقه التى تدرس بها : الرابعة
    المكان : الكافيتريا
    تاريخ التسجيل : 09/04/2008
    معدل النشاط : 6939
    تقييم العضو : 0
    رايك فى الموقع : موقع جامد جدا جدا

    default رد: حقيقة واقعية لفتاة قتلتها الانانية

    مُساهمة من طرف mody في الخميس مارس 05, 2009 8:49 pm



      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 19, 2017 5:27 pm